Corpus-2_trans_NvBQzQNjv4BqIlB8N0-eCKir3

الحياة المبكرة

ولد زكي نسيبة في القدس، وتلقى تعليمه في مدرسة سانت جورج، القدس،

وأكمل تعليمه الثانوي في مدرسة رجبي، المملكة المتحدة. ثم التحق بكلية كوينز

بجامعة كامبريدج وتخرج بدرجة الماجستير (مع مرتبة الشرف) في الاقتصاد

عام ١٩٦٧.

نزح العديد من أفراد عائلة نسيبة خلال الصراع الذي قادلقيام دولة إسرائيل

عام ١٩٤٨. غادرت والدته الراحلة نزهة الغصينوعائلتها مدينة الرملة عام

١٩٤٨ وفيما بعد، أصبح شقيقها طلعت الغصين. سفيرًا لدولة الكويت في

العاصمة واشنطن (١٩٧٠).

نشط والد نسيبة الراحل،أنور نسيبة (المتوفى ١٩٨٧) الذي فقد إحدى ساقيه خلال حرب عام١٩٤٨، في السياسة الأردنية شاغلًا عددًا من المناصب الوزارية في الحكومة الأردنية، ومنها وزارة الدفاع والداخلية والتعليم (الخمسينات). وشارك في مجلس النواب ومجلس الأعيان الأردني. كما شغل منصب حاكم القدس (١٩٦١)، ومن ثم عمل كسفيرٍلدى محكمة سانت جيمس (١٩٦٥).

 

كطالب شاب في إنجلترا، انخرط نسيبة في السياسة الفلسطينية. وخلال دراسته، شكل نسيبة مجتمعًا عربيًا في جامعة كامبريدج،عمل على عقد مناظرات ودعوة متحدثين حول قضايا الساعة في السياسة العربية المعاصرة.

 

تخرج نسيبة من جامعة كامبريدج بالتزامن مع الحرب العربية الإسرائيلية عام ١٩٦٧،لذا لم يكن خيار العودة إلى القدس متاحًا. وبدلاً من ذلك، وبناءً على نصيحة والده، سافر إلى أبو ظبي،في بدايات مرحلة التنمية الحديثة، بهدف العمل في شركة إنشاءات تعود ملكيتها لأفراد عائلته في الإمارة.

 

وبمجرد استقراره في أبو ظبي (١٩٦٧)، بدأ عمله كصحفي مستقل لدى عدد من المطبوعات البريطانية والعربية، بما في ذلك The Economist وThe Financial Times وBBC Arabic Service.

 

أجرى مقابلة مع الشيخ زايد في أبريل ١٩٦٨ من أجل فيلم وثائقي بريطاني مترجم من العربية إلى الإنجليزية. وعلى أعقابها، طلب منه الانضماملحكومة أبوظبي، حيث عمل لفترة وجيزة مع هيئة الخدمة المدنية المنشأة حديثًا (١٩٦٨-١٩٦٩)، ثم انتقل إلى دائرة الإعلام في أبو ظبي كمدير للبحوث والتوثيق (١٩٦٩-١٩٧١) ، وساهم في تأسيس أول صحف أبو ظبي باللغتين العربية والإنجليزية (الاتحاد ١٩٦٩ ، أبو ظبي نيوز ١٩٦٩). ثم شغل منصب مدير المعلومات في وزارة الإعلام الاتحادية بدولة الإمارات العربية المتحدة (١٩٧٢-١٩٧٥).